مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الثلاثاء 07 يوليو 2020 11:49 صباحاً

ncc   

كتابنا
محمد عايش
ثورات للتدمير !
الاثنين 29 سبتمبر 2014 02:24 صباحاً
  (1) "ثورة 2011" دمرت الحرس الجمهوري  و "ثورة 2014" دمرت الفرقة الأولى الفارق أن الفرقة هي من بدأت بتدمير نفسها بذهابها للحرب في صعدة، إلى أن دمرتها "صعدة" نهائيا وسط "صنعاء". تدمير الحرس تم
إنهاك اليمن !
السبت 13 سبتمبر 2014 06:52 مساءً
  أشعر بالإنهاك حين أتخيل الزمن اللامحدود الذي ستقضيه اليمن، من مستقبلها، في الصراع بين "الحوثيين" و "الإخوان"؛ بالسلاح أو بالسياسات التأزيمية. كل منهما قوة من غير الممكن، ولا الجائز،
خطاب لا جديد فيه.. غير مُسحة اليأس الواضحة
الثلاثاء 09 سبتمبر 2014 12:19 مساءً
اليأس من إمكان استجابة السلطة والقوى السياسية لمطالب المحتجين بالشكل الذي كان منطقيا، في افتراض زعيم الحوثيين، الاستجابة بواسطته.       الخطاب دون مستوى حجم انتظار الناس له ومتابعتهم
فوضى عارمة !
الأحد 07 سبتمبر 2014 09:20 مساءً
    اللحظة الراهنة في اليمن يصنعها ويديرها مجموعة "محششين" مُعْتَبَرِين، ومش أي حشيشة ولا أي صنف.. وعندي هذه الأدلة الطويلة شوية وغير المرتبة، ولكن المضحكة:- أحمد عوض بن مبارك وأحمد عبيد بن
رسالة الى الرئيس (هادي) !
الجمعة 05 سبتمبر 2014 12:06 صباحاً
  فخامة الرئيس عبد ربه منصور هاديتحية المُوَاطَنَة  وبعد   بالنسبة لي كواحدٍ من مواطنيك؛ لايهمني أن يكون الحوثيون مجانين أو عقلاء، أن يكونوا ذاهبين إلى الحرب أم لا.. يهمني فقط أنكَ
قد القيامة باتقوم فما الذي يريده الحوثي !
الاثنين 01 سبتمبر 2014 08:04 مساءً
  قد القيامة باتقوم (على قولة هدى جعفر) وعاد في ناس بيتساءلوا: ما الذي يريده الحوثي؟ عشر سنوات، منذ كان في مران وحتى انتفاضته القائمة في صنعاء، واكبوه خلالها فقط بالبحث في "نواياه" وعدم
الحوثيون وبيان مجلس الامن!
السبت 30 أغسطس 2014 01:09 صباحاً
جاء البيان الرئاسي لمجلس الأمن، اليوم، ليضع اللبنة الناقصة بالضبط في صرح مَجْد عبد الملك الحوثي أمام جمهوره.. إن زعيما يقدم نفسه كمناضل ضد قوى الشر الدولية؛ لن يكون لزعامته ونضاله كامل
الحوثيون في طريقهم للخسارة !
الأربعاء 27 أغسطس 2014 10:50 صباحاً
وجاءت رسالة هادي الجوابية مطابقة، وبمكرٍ شديد، لرسالة الحوثي.. رسالة الحوثيين كانت قفزة إلى الأمام، رد عليها هادي بقفزة إلى الخلف.تجاوز الحوثيون في رسالتهم المطالب الثلاثة (إسقاط
المشكلة فيما بعد الإسقاط !
الأحد 17 أغسطس 2014 11:59 مساءً
  حكومة باسندوة، بفشلها العميق، لا تستحق خروج الناس لإسقاطها فحسب، بل ومحاكمتها أيضا.. ولن يكون تشكيل "بديل" للحكومة بالأمر الصعب.. غير أن المعضلة الحقيقية هي في "الجرعة".. ما هو "البديل"
لماذا يصرون على تصفية "صالح" جسديا؟
الأربعاء 13 أغسطس 2014 08:08 صباحاً
إلى أين يريدون الذهاب بالبلد؟بالأحرى لماذا رأس "صالح" مطلوب ميتاً أوميتاً فقط، مع أنه كان ممكنا لهم، قبل توقيع "الخليجية"، وبعد فشل محاولتهم الأولى لاغتياله؛ أن يستمروا في الضغط حتى يرحّلوه