مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الجمعة 20 سبتمبر 2019 11:54 مساءً

  

كتابنا
منى عوض باشراحيل
الشهداء تاج الحراك الجنوبي
الخميس 14 يناير 2016 03:41 مساءً
  الشهداء هم الرموز الأحياء للحراك والثورة  الجنوبية، هم القامات السامقة حد السماء، هم الأرواح المزدهرة حد الفردوس. فعالية التصالح والتسامح الأخيرة بما تحمله من رمزية عالية البهاء، جاءت
اسرائلية الساحر، والأخوة الستة
الثلاثاء 15 ديسمبر 2015 09:35 صباحاً
  خطط الساحر واتباعه لخوض رهان عقيم يفيض بالمكر والدم، رهان تتجلى من خلاله قوة عبقريتهم واسرائيلية تفكيرهم بعيد المدى. رهان الساحر في يوم ( الزينة) فخاب رهانه حين (حشر الناس ضحى)، حين منى
عدن رائحة الشهداء جملتك
الأربعاء 09 ديسمبر 2015 06:21 مساءً
لم يكمل شهره الثاني، هرول مسرعاً في الاتجاهات كافة، يريد اصلاح ما استطاع، لكن، آآآه ياعدن كم يحبونك حزينة، لكنك الاجمل حتى في حزنك، فقد اظهرتي للعالم عظمة وصمود وصبر وقوة عجزت المدن الكبرى عن
عصا هادي السحرية!
الأربعاء 18 نوفمبر 2015 12:33 صباحاً
خبر من قناة الحدث " عودة الرئيس هادي بعد تسعة أشهر من غيابه عن عدن"... عودة غير مجيدة ولا مرحباً بك، عودة بعد رخاء وعيش رغيد، وإدارة البلاد بتعيين هذا وإقالة ذاك. لم تلتفت لاوجاع الناس وجوعهم
الإنسان سابقاً،الوزير حالياً
الأحد 15 نوفمبر 2015 08:51 مساءً
 المؤسسة الإعلامية الرائدة والعريقة - قناة عدن- والتي فقدت دورهاومكانتهاورسالتها الإعلامية منذ العام 1994م وتحولت إلى مؤسسة ناطقة بأسم السلطة في الشمال. هذه المؤسسة استعادت رونقها وعلاقتها
جنون البقر الوحدوي
الخميس 22 أكتوبر 2015 02:12 مساءً
البقاء في إطار الوحدة بعد كل الكوارث التي حلت بالجنوب واهله بسببهم..وبعد القتل العمدي ودماء ابناءنا الأبرياء الطاهرة التي سألت على ارضنا بعد الاجتياح الاخير للجنوب؛ جنون يشبه جنون البقر..
الاصطياد في بركة دماء - جواز عبور للحرية
الأحد 24 فبراير 2013 10:16 مساءً
جاء أعرابي إلى النبي (ص) فسأله لما بُعث؟، أجابه النبي بأنه بُعث لحقن الدماء. وكانت آنذاك دماء مشركة كافرة. فما بال أولئك الذين فقدوا أدوات تجميلهم بجمعة الكرامة في ثورة شبابهم – الذي
إلى أبرهة الكنسي!
الأربعاء 17 أكتوبر 2012 09:02 مساءً
يؤثر العلم على الإنسان لينقله من زوايا معتمة إلى بهاء من النور ليغير من نفسه ثم من مجتمعه، لكن أن يقف المرء مكانه ويوقف معه مجتمعه في المكان ذاته حتى بعد حصوله على الدكتوراه فهذا إنما هو جهل