مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الاثنين 16 سبتمبر 2019 03:06 صباحاً

  

كتابنا
جلال غانم
لن يمروا ...
السبت 11 أبريل 2015 06:03 مساءً
ليس هُنالك مشهداً وطنياً مُوجعاً أكثر من هذا الدمار والخراب الذي تنتجة وتُهندسه آله الحرب السُعودية ضد شعباً أعزل لا يملك من الخيارات اليومية أكثر من سماع  أزيز طائراتهم في سماء مُستباحة
عُذراً لأمنيات تتلاشى أمام موتٍ سريع
الأحد 21 سبتمبر 2014 02:12 مساءً
هذه الذاكرة المُتعبة ليست أكثر من ألبوم مفتوح على أوجاعنا...مزاج يومي مُتقلب، يرتفع وينخفض وفقاً لمقياس غوصنا اليومي في مسرح حياة صعب وصارخ.إشكاليات تطحن إمكانيات تقارب الناس، وتجبرهم على
انا جُرح صلب وانا خريف لــ هذا التساقط
الأحد 15 يونيو 2014 07:53 مساءً
لا تكتمل مشاعر أي منا تُجاه كثير من الأشياء بــ قناعات أكثر من هُروب لحظي علينا أن نتجاوز تفاصيله بالضبط كي نعيش هاجس فُصوله بــ حس روائي وفلسفي كــ مؤمنين وحمقى  بــ عدمية هذا التأثير
الانتقام المُتعمد لــ مابقي من هذا الهامش المقتول...!!!
الخميس 22 مايو 2014 11:39 صباحاً
مُتسكعا على هامش بسيط وتائة كــ من يُريد أن يكتشف عذاباته وفق منطقة الجديد , أوكــ من يتحلى مع هذا الفتور و يتواطىء مع صُنوف كثيرة من خطوات وهمية تقُودك في النهاية لــ تدمير كامل لــ ذاتك
إننا نخسر حياتنا مُقابل الــ لا شيء ...!!!
الاثنين 14 أبريل 2014 10:16 مساءً
مازلت أنت  ذلك التائه في البدايات لــ تدرك أن زمنك هذا ليس زمنا لــ البطولات ....!!! هذا ليس زمانك أخيليس ...!!! إنه زمن جنائن الخوف الذي يزهر في أعماقنا لــ يستوطننا كــ مسلوبي الإرادة فُرادى
أعواماً جديدة من الحيرة والرفض والقهر والانهيار .... !!!
السبت 22 فبراير 2014 05:19 مساءً
رحلة ضيق مؤهل أنت لــ تكون جُزء منها , لـــ تكون جُزء من خلاف إنطباعي يومي  شديد التأثر بـــ هذا الخلاف كي يقرأؤك هؤلاء العابرون في نهاية رحلة جُرح يصعب عليك تخيل مدى تأثرك فيها .... لم أندم
كـــــ مُتعب يريد التصدي ومُقاومة ظروف حياتة القادمة ...
الخميس 13 فبراير 2014 11:48 صباحاً
أقسى من نسف ذاكرتك لـــ تفاصيل طُليت بـــ بشاعة , أقسى من أن تعُض على زناد حضك الذي تواجهه في مُناسبة حُب جديدة وقد خسرت الكثير من رصيدك الإنساني والعاطفي لــ تنظر لذاتك كـــ شاهد على أكثر من
من يُبيعك اليوم وهما ...!!!
الأحد 09 فبراير 2014 01:08 مساءً
  الــ لُغة وحدها هي الجسر الوحيد الذي لا يُخذلنا , هي نهم بداياتنا , وهي القادرة على ترميم الكثير من شُروخات العناوين المُنكسرة ....... من خلال صدارة الوجوه ومآلاتها , من خلال وّقع الكثير من
الحديث من على خط على سير مُفجع ومُميت
الثلاثاء 04 فبراير 2014 11:26 صباحاً
إن السير في إحدى شوارع صنعاء يمنحك فُرصة لـــ تثشاهد عن قُرب الكثير من المآسي على خط سير موت مُفجع وسريع .....مازلت أنت ذلك المذهول الذي يتعامل مع كُل شيء بـــ سذاجة والذي يريد أن يرى بـــ عينية
أملنا بــ حُرية وكرامة وعدالة وخُبز نظيف !
الأحد 02 فبراير 2014 05:23 مساءً
  حين تُلامس بـــ مشاعرك كثير من إشكاليات هذا الأُفق المُخلخل بين أكثر من هامش تشعر بـــ إستياء وكأن كُل ما تكتبة في لحظة عابثة يصير أمامك رُكاما ثقيلا .تستدرجك إنسانيتك لـــ قول أشياء تشعر