مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الاثنين 28 سبتمبر 2020 03:21 صباحاً

ncc   

استعادة ثقة المجتمع في شركات ومحلات بيع وصيانة الجوالات بميثاق شرف واجراءات
افكر ولكن التردد يقتلني!!
حضرموت بين المحافظ ... وحكومة الفيد.
احياء أعياد الاحتلال على ارضكم
حان الوقت أن تصحو يافع (3)
حكامنا هم الأزمة وهم النكبة وهم من يشعلون نار الفتنة ؟
وحدة الصف وتصحيح المسار
آراء واتجاهات

لاتظلمون المعلمين والتربويين فمطالبهم عادله

اديب صالح العبد
الذهاب لصفحة الكاتب
مقالات أخرى للكاتب
الجمعة 17 يناير 2020 08:09 مساءً

خرجت مظاهرة حاشدة في ألمانيا قبل سنوات ضد التقشف والبطالة التي بدأت  تتفشى في ألمانيا , وخرج جميع كوادر الدولة في ألمانيا على قلب رجلا واحد يطالبون بهذه المطالب ماعدا المعلمين والتربويين في المانيا لم يخرجون للمطالبة مع بقية موظفي الدولة , وعندما التقت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل بالمتظاهرين وسألتهم ماهي طلباتكم؟ رد عليها الأطباء والطيارين والمهندسين وبقية موظفي الدولة المتظاهرين , ان مطالبنا تتمثل بمساواة حقوقنا بحقوق المعلمين والتربويين , وعندها ردت عليهم المستشارة أنجيلا ميركل بكلمة واحده زلزلت شوارع برلين هذه الكلمة التي قالت فيها ( انه من المستحيل أن أساويكم بمن علموكم ). نعم ايها السادة كان هذا رد مسئوله في حكومة تقدر الدور الذي يقوم به المعلمين والتربويين ومفاد رسالتها للمتظاهرين مستعدين لتنفيذ مطالبكم ولكن لن تصل الى نفس حقوق المعلمين والتربويين ولو وصلت فسنضطر لرفع حقوق

المعلمين والتربويين لترتفع عنكم ايضا, ومن هنا نهضت المجتمعات في اوربا وبقية دول العالم , اتذكر قبل سنوات التقيت بأحد ابرز التربويين القدماء في بيحان ودار الحديث عن وضع التعليم قبل العام 90م , ولفت انتباهي ما قاله الاستاذ حسين عبدربه ناصر الحداد ابو كنعان عندما قال لي هل تصدق

اني كنت معلم وكان راتب اعلى من راتب مأمور مديرية بيحان اي بالتسمية الجديدة مدير عام بيحان , وايضا قال لي اتذكر قبب سنوات طويلة كنت مدير الثانوية الشهيد واكد وكان معنا بالثانوية مدرس فلسطيني من جبهة التحرير الفلسطينية وكان معروف ان الفلسطيني في الجنوب من جبهة التحرير الفلسطينية يعامل نفس معاملة العضو او القيادي بالحزب الاشتراكي , قال حينها انتهى العام الدراسي وطلبت من الاستاذ ان ينجز المهام الموكلة إليه وعند الانتهاء من مهامه سيتم منحه اخلاء طرف لاستلام راتبه , ولكن ونتيجة ان الاستاذ الفلسطيني كان يرى المكانة المرموقة التي منحتها له ولكل

الفلسطينيين الدولة في الجنوب كان يعتبرها حصانه له من انجاز مهامه وحينها قال الاستاذ لا احتاج الى إخلاء طرف وستلم راتبي من عدن بدون وثيقة الاخلاء الطرف , واخبرته حينها بانك طير حتطير الى عنان السماء ولكن حبلك

بيد ادارة الثانوية , سافر الاستاذ الفلسطيني الى عدن وقدم طلب لوزير التربية والتعليم يطالبه بالتوجيه بصرف راتبه وكان الاستاذ واثق ثقه عمياء بان الوزير لن يتردد بالتوجيه له , ولكن حينها كتب الوزير بورقة الاستاذ الفلسطيني توجيه لثانوية واكد ونص التوجيه ( الاخ مدير ثانوية الشهيد واكد مديرية بيحان المحترم ,,, حياكم الله , نرجو منكم بعد ان يكمل الاستاذ المهام الموكلة اليه نرجو منحه اخلاء طرف لاستلام راتبه اسوه بزملائه.

نعم ايها السادة كان رد وزير التربية والتعليم حينها صاعقا للأستاذ الفلسطيني وايضا لا دارة ثانوية بيحان , ووقف الوزير في صف النظام والقانون ولم يوجه ادارة الثانوية الى منحه اخلاء طرف , وقد كان في نفس الوقت بإمكان الوزير ان يوجه الى الصندوق في عدن لصرف راتب الاستاذ ,

وعاد الاستاذ من عدن خائبا الى بيحان وجلس أسبوع بثانوية واكد حتى انجز كل المهام التي أوكلت اليه من ادارة الثانوية وعندها تم منحه اخلاء طرف ليسافر مجددا الى عدن لاستلام راتبه .

للآسف الشديد اليوم اصبح وضع المعلمين والتربويين لا يسر ,فقد انخفض راتب المعلم الى مستوى غير مسبوق فقد كان المعلم في 2011م يستلم راتب بمعدل من1500 الى 1300 ريال سعودي وفي ظل انخفاض للأسعار , واصبح اليوم الراتب من600 الى 400 ريال سعودي وفي ظل ارتفاع جنوني للأسعار وصلت الى 300 % عما كانت عليه في العام 2011م . مقارنه مع الجندي الذي كان راتبه في 2011م يصل من 400 الى 600ريال سعودي واصبح اليوم يتقاضى راتب من 1500 الى ر2000يال سعودي .

امنحوا المعلمين والتربويين حقوقهم كأمله وغير منقوصة فالمعلمين والتربويين يعانون الامرين جراء الوضع الذي يعيشونه منذ سنوات طويلة , اصرفو حقوقهم

من العبث الذي تعبثون بأموال الدولة فيه , اصرفوا حقوقهم من الاموال التي تصرف للأسماء الوهمية في الجيش والامن باعترافات رئيس الوزراء شخصيا .

ستلاحقكم اللعنات بان مستوى دخل المعلم والتربوي وصل في عهدكم الى ان راتب شهر لا يستطيع الايفاء بإيجار الشقة للمعلم , ولا يستطيع اجراء عملية جراحية للأصبع الزائدة لأي من اسرة التربوي , سيلعنكم التاريخ ان راتب

المعلم وصل الامر به بانه لا يكفي لشراء المستلزمات الضرورية للأسرة او ملابس وكبش العيد او المستلزمات المدرسية

لقد اختفت اليوم كل الوجوه التي كانت تظهر بين الحين والاخر قبل العام 2011م تطالب بحقوق المعلمين والتربويين واصبحت اليوم ترى ان هذه الحقوق عبثيه مرددين آيات قرانيه اصبروا وصابروا وان بعد العسر يسر , تبخرت كل الوعود والتزامات التي كانت هذه لوجوده تعد كل التربويين بانها تعمل لتحقيقها , وكإنو يخطبون بان المعلم مظلوم وان الإضراب حق للمعلمين والتربويين ولكنهم اليوم يقفون صامتين تماما وكان الله عز وجل اخرسهم .

نقول لكم يا مسلمين ,امنحوا المعلمين والتربويين حقوقهم ان كنتم حريصين على سير العملية التربوية والتعليمية فان المجتمعات لا تنهض الا بتطوير

 

التعليم وتوفير كل احتياجاته .



شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

شاركنا بتعليقك