مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الاثنين 28 سبتمبر 2020 03:21 صباحاً

ncc   

استعادة ثقة المجتمع في شركات ومحلات بيع وصيانة الجوالات بميثاق شرف واجراءات
افكر ولكن التردد يقتلني!!
حضرموت بين المحافظ ... وحكومة الفيد.
احياء أعياد الاحتلال على ارضكم
حان الوقت أن تصحو يافع (3)
حكامنا هم الأزمة وهم النكبة وهم من يشعلون نار الفتنة ؟
وحدة الصف وتصحيح المسار
آراء واتجاهات

خرجت من مستشفى الصداقة بإلياذة د. وفاء دهبلي

نجيب محمد يابلي
الذهاب لصفحة الكاتب
مقالات أخرى للكاتب
السبت 18 يناير 2020 10:52 صباحاً

أربعاء 8 يناير 2020م كان من ايام العمر زماناً ومكاناً .. كنت قد تلقيت دعوة من جمعية أصدقاء مرضى الأطفال الخيرية لحضور فعالية الطبق الخيري السنوي في مستشفى الصداقة التعليمي وحمل لي الدعوة المصور البديع خالد ثابت (شفيق كابتن وديع ثابت) وبرز حضوره في الفعالية كمصور ونصير للفعالية مع زوجته د. امينة هرهرة التي نشطت فريق من الأطباء والطبيبات بقيادة الدكتور سالم الوالي ، مدير المستشفى .

 

فعالية الطبق الخيرية كانت ناجحة بكل المقاييس في كل فقراتها من حيث التنظيم والاطباق المتنوعة والشهية والعمل الغنائي والمسرحي البديع وبرزت مواهب واعدة ولا يسعني بل ولا يسع كل من حضر ومنهم الأخ محمد سعيد سالم (ابو اسلام) الا ان يشد على أيدي قيادة المستشفى وكل المسؤولين من اطباء وطبيبات واداريين في هذه المؤسسة الاستثناء على مستوى الوطني بل واكثر من ذلك لأنك تقف على ارض مساحتها 172000  متراً مربعاً والمساحة المبنية منها 90000 متراً مربعاً ومبنى المستشفى يشكل صرحاً فاخراً بناه الاصدقاء السوفييت وشكل معلماً الى جانب السد العالي المصري وكان طاقم العمل فيه من المدير الى الغفير يصل تعداده الى 1200 فرداً وبعد الوحدة بدأ هذا العدد في الانحدار ووصل مؤخراً الى 500 فرد ويواجه المستشفى تزايد طلبات الإجازات بدون راتب للعمل في مستشفيات خاصة أو السفر الى الخارج واضطرت ادارة المستشفى الى التعاقد مع آخرين .. ميزانية تشغيلية تعيسة لا تتجاوز احدى عشر مليون ريال يمني شهرياً لولا ان منظمات دولية مثل (IRC) و (WHO) و (FMF) و (UNICEF) و (UNOPS) ولولا أعمال تلك المنظمات لانكشفت عورة المستشفى حيث لمرأ تحسن كبير بتلك المساعدات من تحسين الغذاء والنظافة بموازنة قدرها (35) مليون ريال مقدمة من اليونيسيف شهرياً خلال الأشهر يوليو / اغسطس / سبتمبر 2019م وقدمت مساعدات من اليونيسيف في قسم إنعاش حديثي الولادة ورفدت " الصحة العالمية " المستشفى بجهاز أشعة مقطعية وعملت ادارة المستشفى من خلال الموارد المقدمة على ترميم طوارئ الأطفال ..

 

هناك ظروف سالبة اثرت على المستشفى حيث واجه ويواجه ضغطاً كبيراً نتيجة اغلاق بعض المستشفيات وتزايد أعداد النازحين من محافظات جنوبية وشمالية وارتفاع منسوب ضحايا العدوى من الملاريا والدفتيريا والتيفويد وغيرها ..

 

هناك ضغوط تتمثل في الوضع الأمني ويواجه الأطباء والممرضين تهديدات من مسلحين يدخلون المستشفى وكما هو معلوم ان البلاد تعاني انحداراً رهيباً في القيم الاخلاقية وفي تقديري ان كل ما يجري هو بفعل فاعل خارجي وعدن هي المستهدفة ..

 

أمضيت في المستشفى اكثر من ساعتين ونصف الساعة واستهلك لقائي مع الدكتورة وفاء دهبلي نائبة مدير المستشفى معظم الوقت المذكور وقدمت معلومات بالغة القيمة شكلت الياذة من تأليفها لان هناك الياذة الشاعر الإغريقي الشهير (700 ق.م) .

 

وقفت امام الاتحاد السوفييتي مرتين : مرة أمام هذا المعمار الطبي الضخم على مستوى الجزيرة العربية ومرة امام قائد ثورة أكتوبر 1917 فلاديمير اليتش أوليانوف لينين وكتابه ( ما العمل ؟ ) وهذا السؤال يعيد نفسه في مستشفى الصداقة في حي عمر المختار بمديرية الشيخ عثمان .

 

الذي يواجه ظروف وضغوطات ما انزل الله بها من سلطان ولولا المنظمات الدولية وفاعلي الخير المحليين ومبادرات من أشخاص معينين منهم الدكتور سالم الوالي والقاضي فهيم عبدالله محسن رئيس محكمة استئناف عدن .

 

شكراً د. وفاء دهبلي وكل المناضلين معها .





شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
تعليقات القراء
437307
[1] ايش تقول يا يابلي
ابو احمد
السبت 18 يناير 2020 05:10 مساءً
مقالك هذا يسموه مخضرية ...انصحك تتوقف عن الكتابة ولو مؤقتا والا اعتزل احسن لك .


شاركنا بتعليقك