مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الاثنين 28 سبتمبر 2020 03:21 صباحاً

ncc   

استعادة ثقة المجتمع في شركات ومحلات بيع وصيانة الجوالات بميثاق شرف واجراءات
افكر ولكن التردد يقتلني!!
حضرموت بين المحافظ ... وحكومة الفيد.
احياء أعياد الاحتلال على ارضكم
حان الوقت أن تصحو يافع (3)
حكامنا هم الأزمة وهم النكبة وهم من يشعلون نار الفتنة ؟
وحدة الصف وتصحيح المسار
آراء واتجاهات

إضراب أم خراب..؟

فهد البرشاء
الذهاب لصفحة الكاتب
مقالات أخرى للكاتب
الأربعاء 29 يناير 2020 04:46 مساءً

يدخل الإضراب الذي دعت له نقابة المعلمين شهره الثاني ولاتزال مدارس الغلابى والكادحين والبسطاء والفقراء مغلقة ولم تفتح أبوابها للطلاب..

فيما مدارس المسؤولين والشخصيات الإعتبارية والنافذة واعتقد حتى مدارس اولئك الذين دعوا للأضراب يسير العمل فيها على قدم وساق ولم تتوقف البتة ولم تتعطل العملية التعليمية فيها أبداً ما يعني أن كبش الفداء هم أولئك البسطاء وكباش المحرقة الذين نفذوا الإضراب الذي دعت له النقابة..

معظم المدارس التي يرتادها أبناء الوجهاء والشخصيات الإعتبارية والأعيان تستقبلها أبنائها جهاراً نهاراً ويواصل أبنائهم الدراسة فيها ولم تتبخر المعلومات التي تحصلوا عليها الصفوف الدنيا في الفصل الأول مثلما حدث لأبنائنا الذين للأسف تبخرت المعلومات الركيكة التي تعلموها في الفصل الأول..


الإضراب للأسف حمل طابع الكيل بمكيالين فتم نطبيقه على البعض فيما تُرك الحبل على الغارب للبعض الآخر لاسيما مدارس أبناء المسؤولين الذين لايعنيهم الإضراب لا من قريب أو بعيد فأبنائهم يتلقون التعليم من جهة وشعارات الإضراب يرفعونها من جهة أخرى،فكيف هذا..؟


لم يعد هذا إضراب بل تحول إلى خراب وتدمير ممنهج لواقع التعليم المدمر أصلاً في دولة (منهكة) ومدمرة كلياً لم نسمع منها عن أي توجه نحو مطالب المعلمين ما يعني أن الإضراب يغرد خارج سرب الدولة ولن يذهب ضحيته غير أبنائنا الطلاب..

حينما نتحدث عن نبذنا للإضراب فلا يعني هذا أننا ضد حقوق المعلم ومطالبه أو أننا لسنا معه في مطالبه ولكن حينما يكون الإضراب تدمير للطلاب وتدمير لشيء من التعليم الذي يتلقونه فنحن ضده جملة وتفصيل،نحن ضده لانه لايوجد معيار موحد ومتساوٍ لجميع الطلاب ولجميع المدارس وإنما يسير الإضراب وفق الأهواء والمزاج والرغبات ولم يُطبق على الجميع..

اليوم يقف أبنائنا الطلاب حيرى حينما يشاهدون أقرانهم الطلاب يدرسون وهم متوقفين فمن ياترى يتحمل مسؤولية ضياع أولادنا، ومن سيجرى أن يقف بين يدي الله ويُسأل عن ضياع الطلاب وتدمير مستقبلهم؟

ننتظر أن يكون في هؤلاء رجل (رشيد) حكيم ناضج يعي حجم الضياع الذي يعيشه الطلاب، وننتظر أن ينتفض المعلمون وقبلهم أولياء الأمور ليكسروا هذا الإضراب الذي لن يدفع ضريبته غير أبنائهم أما اصحاب (الأكتاف) فلا خوف عليهم..

ألا هل بلغت..اللهم فأشهد..



شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

شاركنا بتعليقك