مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الجمعة 18 سبتمبر 2020 01:36 مساءً

ncc   

حفل جماهيري في ذكرى تأسيس حزب الاصلاح بالمكلا
مسيرة جماهيرية حاشدة في مودية رفضا للتطبيع مع إسرائيل
الكويت تدعم الشعب اليمني بـ20 مليون دولار لمواجهة تبعات «كوفيد ـ 19»
أساتذة الجامعات تحت طائلة القمع والتعذيب في مناطق سيطرة الحوثيين
رئيس لجنة الانضباط والاحتراف في ملتقى الساحل : سنضرب بيد من حديد من أجل نجاح الملتقى
وزير في حكومة الشرعية يقول ان تصعيد الحوثي في مأرب تسبب بمقتل 250 مدنياً
إدارة عارف يريمي .. يتذكرها ابناء التلال بكل خير
أخبار عدن

تقرير: الجمعية السكنية للتربويين وتفعيل نشاطها والتحديات لاستكمال الإجراءات

الجمعة 14 فبراير 2020 11:39 صباحاً
كتب / احمد حميدان

تقرير عن النشاط الدؤوب للجمعية السكنية للتربويين عدن 

فكرة انشأ جمعيات سكنية وتوزيع قطاعات من اراضي الدولة لموظفي وكوادر الدولة في عدن , لغرض امكانية بناء وحدات سكنية متكاملة , مساهمة الدولة ونسبة معقولة من اقساط تخصم من راتب الموظف , هي فكرة الدولة المحترمة التي كان ننشدها , دولة تحترم مواطنيها وكوادرها وموظفيها .

كانت الفكرة في مقتبل عمر الوحدة اليمنية , المقرونة بالديمقراطية ,وتعثرت كما تعثرت كل فكرة جميلة بعد حرب 94م الظالمة , التي نصرت النفوذ والفساد والقوى التقليدية المتخلفة دينيه وسياسية ,على فكرة الدولة والمواطنة و عودها طريا لم يتصلب بعد , ففقد المواطن الحقوق والانصاف والعدل ولم يعد يهتم بالواجبات .

فكرة كامتداد لدور الدولة المحترمة وانشأ مشاريع سكنية لذوي الدخل المحدود لمواجهة ازمات السكن , والاستقرار الاسري والعائلي .

فكرة واجهت كثيرا من التحديات , وفساد السلطة والنفوذ الذي بدأ يستشري في مؤسسات الدولة الادارية والمالية , ومعايير الصرف والتوزيع , وظل الكثير منها مجرد مشاريع على الورق , لم ترى النور , في ظل نظام فاسد , تم البسط والسطو على اراضي الكثير من تلك الجمعيات , والتعويض الغير عادل للبعض منها , لصالح النافذين والباسطين على حساب البسطاء وكوادر وموظفي الدولة , وكان للبيروقراطية الادارية والمالية دور في ركود بعض الجمعيات وتذمر اعضائها , و الاستثمار الفاسد للقيادات والنافذين باسم تلك الجمعيات , بالمعايير الغير منصفة والتوزيع الغير عادل .

بعد الثورة الشبابية , والحرك الثوري بالجنوب ,وسقوط النظام , تحركت بعض تلك الجمعيات لتصويب اجراءاتها وعملها , وتنشيط هيئاتها , واستكمال عملية التوزيع كأراضي , والتخلي عن البناء والتعمير لعدم توفر التمويل ودعم الدولة .

تحرك في ظل خوف ورعب الناس والمدينة عدن من لوبي البسط والسطو الذي بدأ يتشكل في جسد المقاومة الجنوبية , من منافقي الثورة والمتطفلين عليها , من فاسدين وناهبين ومخلفات النظام والمصابين بعفنه , وحمى بسطهم وسطوهم على اراضي الدولة والجمعيات وممتلكات الناس , وقطاعات الجمعيات السكنية واراضي الموظفين , وغياب واضح للنظام والقانون .

ومن تلك الجمعيات , الجمعية السكنية للتربويين , وبعد ان اعيد ترتيب هيئتها , واعيد انتخاب الاستاذ كامل احمد محمد سعد رئيسا , اعيد للجمعية نشاطها بدعم الجميع ومنهم الاستاذ عبد الجبار سلام احد المؤسسين ومستشار الجمعية اليوم , وبدعم واسناد رئيس الجمعيات السكنية عدن الاستاذ احمد سلامة ,والشئون الاجتماعية ممثلة بالأخ ايوب ابوبكر المدير التنفيذي وعصام وادي رئيس الدائرة .

ونظرا لتساؤل الكثير من الاعضاء عن اراضيهم , والخوف من البسط والسطو على تلك الاراضي من قبل العصابات كان لنا لقاء مع رئيس الجمعية والمعنيين , حيث طمئن الجميع ان اراضيهم في امان , وإجراءات تسوية الاراضي واستكمال التوزيع تتم ببط بسبب الاوضاع القائمة .  

كما اكد على التفاعل ايجابي مع نشاط الجمعية , حيث شكلت قاعدة بيانات في المديريات والمحافظة , لتسهيل التواصل , والانصاف بين الاعضاء وتجنب سقوط البعض من كشوفات الاستحقاق , وفي فترة وجيزة تم توزيع العقود الاصل للدفعة الاولى , بمظاهر احتفالية بهيجة , بارتياح عام للأعضاء والدافعين للاشتراكات دون أي رسوم , لم تستلم القيادة الجديدة أي مبالغ او اشتراكات , تم الاكتفاء برصيد الجمعية السابق , وكل من يمتلك دفتر دفع اشتراك من السابق له الحق في ارضيه , واثناء عملية الفرز والتوزيع برزت مكامن الخلل والتجاوزات , والعمل جاري لتصحيحها , بفرزهم المتضررين وتحديد مخطط جديد لتعويضهم بما يسمى مخطط عمران .

الدفعة الثانية ومعظمهم فقدت واتلفت عقودهم بسبب الحرب , تم متابعة الهيئة العامة لأراضي الدولة وتجاوب مشكورا كلا من عامر عثمان مدير عام الهيئة و رياض عبد الخالق , والعمل جاري لتجهيز معالجات واصدار عقود جديدة أو بديلة .

تم الفرز واعداد كشوفات بالأعضاء المتضررين , وكل من لم يصرف له عقد , وتحديده بالمجموعة الثالثة , كل ذلك بعد النزول البحث المستمر مع المديريات ومرافق التربية بالمحافظة , ويتم استيفاء الكشوفات , وتجهيز المخطط بمساعدة ودعم الاخ احمد سلامة مدير الجمعيات السكنية عدن والشئون الاجتماعية , والهيئة العامة لأرضي الدولة .

يتهيآ للبعض البعيد عن نشاط الجمعية , ركود نشاطها , بينما يؤكد رئيس الجمعية حركة ونشاط الاعضاء في كل الاتجاهات , بعد تفويضهم من قبل الاعضاء , لاستكمال تسوية الارض وتمييكها , وتحديد معالم واركان كل ارضية ومتنفس وخدمات , كل ذلك مرتبط بالتمويل , ورصيد الجمعية في بنك اليمن الدولي المقدر 204 مليون ريال يمني , وصعوبة توفير السيولة الكافية , ولازالت الجمعية تتابع الامر , مع ذوي الاختصاص في البنك المركزي ونخص بالذات هنا الاخ علي باعشن مسئول الرقابة على البنوك , لتسهيل مهمة تمويل مناقصة هذا المشروع , بدعم من رئيس الجمعيات السكنية عدن والشئون الاجتماعية الاخ ايوب ومدير الدائرة عصام وادي .

واضاف قائلا وفي الاخير لا يسعنا الى ان نشكر ونقدر كل الجهود التي بذلت وساعدت في استكمال المهام ونشاط الجمعية وتدليل الصعوبات والعقبات من ادارة التربية والتعليم الى الاراضي الى البنك المركزي وادارة الجمعيات السكنية محافظة عدن والشئون الاجتماعية , الى الاعضاء والنقابة العامة للمهن التعليمية .

والله الموفق


شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

شاركنا بتعليقك