مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الأحد 27 سبتمبر 2020 04:33 مساءً

ncc   

جباري ... أحسن الندّية و أهمل الأخطاء !
نتمنى أن يكون محافظ عدن صارم مع كل المدراء الفاسدين مهما كانت هوياتهم أو انتمائهم
الإختراق السهل لأجهزة الشرعية
قرية الطبيقي .. قرية الشهداء قرية محرومة
في ذكرى ٢٦ سبتمبر الثامن والخمسين.. نجدد التأكيد،، لماذا الرئيس هادي ضرورة؟
لله در عفاش و عهده
الغذاء العالمي بالضالع .. كثر شاكوه وقلّ شاكروه ..!!.
ساحة حرة

سلطة تعز المحلية والأوضاع الأمنية

عبدالواسع الفاتكي
الذهاب لصفحة الكاتب
مقالات أخرى للكاتب
الأحد 09 أغسطس 2020 11:27 مساءً

 

لقادات السلطة المحلية في تعز ، لا تجعلوا رداء الشرعية ستارا لفشلكم وعجزكم ، وإفراطكم وتفريطكم بأمن سكان مدينة تعز ، التمسنا لكم العذر مرات كثيرة ، قلنا : ربما لأن العراقيل والمؤامرت أكبر منكم ، لكن هذا الأمر يمكن أن نقبله ونصدقه ، فيما لو كانت الفوضى والاختلالات الأمنية والبلطجة من أشباح أو كائنات فضائية

تعز التي منحتكم كل شيء السلطة والمال والجاه، أعطتكم كل ما تشتهيه أنفسكم ، من كبرياء الذات وخيلاء المنصب ليس لكم يا مسؤولي تعز فضل على أبناء تعز ، سوى زعمكم شرف الدفاع عنها ، قلت : زعمكم ؛ لأنكم أنتم من أوصلنا لهذا الشعور ، وتلكم النظرة نحوكم ، من يدافع عن تعز ، لا يتخلى عن الأخذ على أيدي المنفلتين ، لا يترك الحاضنة الشعبية فريسة لمسلحين ، جعلوا شوارع تعز ميادينا لسفك الدماء وترويع المدنيين

ندرك أن تعز ليست استثناء في ملف التجاذبات والصراعات وتصفية الحسابات ، التي تجري على قدم وساق وبأيد يمنية ، لكنكم اتخذتم من هذا المبرر مطية ، جعلتنا نشعر باستهتاركم بحياة من صبر على ضعفكم وقصوركم، من تغاضى عن ثرائكم من أوجاعهم وآلامهم.

لا يمكن نفي وجود اختلالات أمنية ذات بعد سياسي وأن هناك تحركات جادة للقضاء عليها لبسط الأمن والاستقرار ، ومع تأييدنا لها ، وتفهمنا لهذا الأمر ، إلا أنه في المقابل نجد فتورا وتباطؤا فيما لو كانت الأحداث الأمنية لها علاقة مباشرة بأمن وسلامة المواطنين وبعيدة عن التوظيف السياسي.

يرى كثير من أبناء تعز أن مشكلة الانفلات الأمني في تعز مشكلة إدارية بحتة ، بالتزامن مع ضعف الإرادة ، وأن التعلل بضعف بالإمكانيات مغالطة منطقية غير مقبولة، تحتاج الأجهزة الأمنية والعسكرية لجدية قادتها ، والعمل بشكل مؤسسي مهني ، دون أي حسابات، يعوزها اتخاذ قرار بحظر حمل السلاح في المدينة ، أو على الأقل تنظيم حمله وضبط حيازته ، وتفتقر لتسيير دوريات أمنية وانتشار أمني مستمر في كل أنحاء المدينة ؛ ليشعر المواطن بوجود سلطات تحميه ، وتسهر على أمنه وسلامته

نتمنى أن ينفذ حكم قصاص شرعي في قاتل ولو لمرة واحدة : ليرتدع عشاق الموت وهواة البلطجة ، هل تستطيعون أن تبعدوا عن الأطفال صور تلك الوجوه النافثة إجراما ؟ والمترقبة أي سبب أو علة ؛ لتتنمر وتستأسد على طفل ، يشتري من بقالة ، أو امرأة تبحث عن غاز ، أو شاب بالصدفة كان مارا جوارهم ، أو كهل لا تسعفه قدماه ؛ ليهرب من شرهم ، إلى مسؤولي السلطة المحلية في تعز المدنيين والأمنيين والعسكريين أعداء الحياة يوزعون الموت بالمجان ، لا تعتقدوا أنكم ستكونون في مأمن منهم ، وأن أطقمكم ومواكبكم وحراس منازلكم مانعتهم منكم ، نحن وأنتم في مركب واحد ، لن يغرق المواطن وحده سنغرق جميعا ، فهل بمقدوركم قيادة سفينة تعز لبر الأمن والاستقرار ؟ إنا لمنتظرون.



شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

شاركنا بتعليقك