مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الاثنين 28 سبتمبر 2020 09:06 صباحاً

ncc   

20 مليون يمني في حاجة إلى الغذاء... والانقلابيون يعرقلون الإغاثة
عرض الصحف البريطانية- الغارديان:
د.بن دغر يعزي اللواء عيدروس قاسم الزبيدي بوفاة نجل أخيه
صاعقة رعدية تودي بحياة مواطن في وادي موزع بتعز
الحكم مراد عبدالوالي: لم أهدد بالقتل من حارس (الكاميرون) ولن نسمح بأن نقدم قربان للحسابات الضيقة
نقابة شركة النفط بعدن تدعو الموظفين للمشاركة في الوقفة الاحتجاجية
التوجيه المعنوي بلواء الأماجد ينفي خبر إسقاط طائرة مسيرة من قبل أفراد اللواء وتكريم قائد اللواء لهم.
أدب وثقافة

آن للشيخ ان يشيخ

الثلاثاء 15 سبتمبر 2020 07:39 مساءً
عدن (عدن الغد) خاص :

اقسى التجارب ليس ما أخترتها انت ولكن عندما تختارك هي...لانها تفقدك المبادره

فلا يكون قرار الحب قرارك..ولا قرار الرحيل كذلك...

يومها لن تملك الا قرار الدمع...اما ان تسفحه في حضرة الجرح او الذكرى

كلما اردت ان اكتب عن اي شيء سواها...

اسمعها تهمس في اذني:

ايه العاشق..الذي وجبت عليه لعنة الحزن..

لن يجروء احد على الاقتراب منك,سواي....

فلا تكابر وأكتبني كما ينبغي....

لاتعجز اللغة عن رسم دمعه..ولكنها تعجز ان تجاري اللوعه الممزوجة بها

لهذا كتبت لها ذات حنين:

لا تتبعي الكلمات ولكن تتبعي مصدرها...

فان كان مصدرها العقل ..فاضربي بها عرض الذكريات..

وان كان مصدرها القلب..فلا تفوتنك الفرصه...

فالحب الحقيقي تجربه نادره...كالإحداث الكونية..التي قد لايراها الانسان...

كأقتراب المذنب هالي من كوكب الارض قرابة كل سبعين عام

انا اشقى الناس في وصف عينيك...أعلم ذلك...ولكن لماذا لا تلومين عينيك..

فهي اقسى من ان يروضها قلم...او يستهويها نغم..او يستعطفها ألم...

فهي أشبه بمصاصي الدماء...لانها من آكلي قلوب البشر....

يارب..حين اصحو من غفلتي...واستقيم من كبوتي...وانفض حطام الشوق عني...

اعرف انني مالم أحبك......فلن أحب سواك...

ان لم تنضج حروفي...فأرجو من الله ان تموت....

فالحرف المراهق لاتستهويه المواني...وانما يعشق الابحار...

وانا مللت الاسفار....

آن للشيخ ان يشيخ...

آن للشيخ ان يشيخ...

آن للشيخ ان يشيخ...

بقلم / ياسر الزوكا


شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
تعليقات القراء
490865
[1] درر يا ابو عمار
مخوت بن بريك
الثلاثاء 15 سبتمبر 2020 09:21 مساءً
درر يا ابو عمار ذهبت اعمارنا وخذتنا السنين ولا ندري هل القدر كتب لنا ذالك ام اننا نحن السبب ولم نستطع نحسن من نحب او لم نستطع نعبر لمن نحب ما تخفيه مشاعرنا... تحياتي لك اخي العزيز وحفظك الله اينما كنت


شاركنا بتعليقك